القصر الأحمر في الكويت وجهة تنبض بالتاريخ

بُني القصر الأحمر في الكويت عام 1897 ميلادي ليكون القصر الصيفي للشيخ مبارك الصباح طيب الله ثراه، يُعتبر أحد معالم دولة الكويت التاريخية لارتباطه بمعركة الجهراء الشهيرة، و يُعتبر نموذجاً معمارياً مهماً يعبر عن الإسلوب الهندسي القديم الذي يتلاءم مع البيئة المحلية ويحقق الأهداف الدفاعية المطلوبة في ذلك الوقت.

شُيد القصر في واحة فيها عدة أبار ماء و بساتين وأشجار النخيل، وقد قام الشيخ سالم الصباح طيب الله ثراه ببناء سور حولها عام  1921ميلادي.

معروضات القصر الأحمر في دولة الكويت

يُعتبر القصر نموذجاً معمارياً هاماً يُعبر عن الإسلوب الهندسي القديم، ويرجع تسميته بالأحمر إلى نوع ولون الطين الذي استخدم في بنائه، حيث تم بناء القصر بطريقة اللبن الطيني، فالقصر يتألف من ثلاث أقسام هي: سكن الأمير، و المسجد، و الديوانية.

قصر الأحمر رمز العراقة الكويتية
قصر الأحمر رمز العراقة الكويتية

أما سكن الأمير و حرمه فهو يشغل الجهة الشمالية الغربية من القصر و يتألف من تسع غرف، وفيه سلمين واحد يؤدي إلى السطح و الأخر إلى غرفته، وهي الغرفة الوحيدة التي بُنيت على السطح، يتوسطه فناء واسع يسمى ” حوش الحريم ” بالإضافة إلى المطبخ، والغرف المخصصة للخدم.

أما القسم الثاني وهو المسجد، يتكون من حجرة طويلة و ضيقة مخصصة لصلاة الموجودين داخل القصر، ويفصل بينها وبين سكن الأمير فناء صغير يضم غرفاً يستخدمها إمام المسجد، ويوجد المسجد بالقرب من غرف الدراسة.

القسم الثالث و هو الديوانية، يشغل الجهة الغربية من القصر، و تتكون من حجرات تقع في فناء واسع له فتحة تؤدي إلى فناء أخر، وقد خصصت لجلوس الشيوخ و ضيوفهم.

أما الجهة الجنوبية من القصر فقد خُصصت لمرابط الخيل و علفها. وللقصر ثلاث بوابات رئيسية، البوابة الكبيرة تقع من الشرق، والأخرى من الجهة الشمالية الشرقية مخصصة لدخول ضيوف البادية، أما البوابة الثالثة فهي صغيرة وتقع من الناحية الشمالية وهي مخصصة لحوش الحريم، كما يوجد باب داخلي يصل بين حوش الحريم والحوش الرئيسي، وقد صنعت هذه الأبواب من الخشب القوي وثبتت بمسامير معدنية كبيرة، ويوجد أربعة أبراج مراقبة للقصر تسمى بالغول، بالإضافة إلى حديقة القصر المزينة بأشجار النخيل والأزهار الجميلة.

أعمال و أنشطة القصر الأحمر في دولة الكويت

يستخدم القصر الأحمر حالياً كمقر لمركز تراث البادية و يتبع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب. كما أقيم في القصر معرض الأسلحة القديمة في آب (أغسطس) عام 2001 ميلادي، وأقيم فيه حفل للرقصات الشعبية في حزيران (يونيو) 2006 ميلادي، كما تم عرض عدد من الرقصات الشعبية مثل العرضة و الفريسي، و تقام فيه المتاحف في بعض المناسبات.

مدخل القصر الأحمر في الكويت
مدخل القصر الأحمر في الكويت

القصر الأحمر في دولة الكويت و حرب العراق على الكويت

في عام 1990 ميلادي بدأت الحرب العراقية على الكويت، حيث قام الجيش العراقي بنهب وتخريب الكثير من معالم وأثار الكويت ولم يسلم القصر الأحمر في الجهراء من عمليات السلب والسرقة والتخريب.

بعد انتهاء الحرب، تم إعادة ترميم القصر وإعادته إلى رونقه المعهود، وأصبح مركزاً ثقافياً وتاريخياً هاماً في المنطقة وثروة تراثية تجاوز عمرها المئة عام، وبات يرمز إلى بسالة وتضحيات الأبناء المخلصين للكويت بالغالي والنفيس، كما يعبر عن التاريخ الحافل بالبطولات والصمود وتفوح منه رائحة المجد والخلود.

قصر أحمر في الكويت
قصر أحمر في الكويت

عنوان القصر الأحمر في دولة الكويت

يقع القصر الأحمر في محافظة الجهراء التي تبعد حوالي 33 كيلومتراً عن العاصمة،  في شارع مرزوق المتعب، وهو الآن عبارة عن متحف تسطيع من خلال زيارته التعرف على أقسام القصر و رؤية الحديقة الخارجية و اللباس التراثي و الأسلحة التي كانت موجودة في القصر، و يفتح ديوان القصر أبوابه بالمناسبات و الأعياد الوطنية.

لتستعملوا بأنفسكم عن القصر الأحمر في دولة الكويت

أوقات الدوام الرسمي

صيفاً

من يوم الأثنين إلى يوم الخميس

من 08:30 صباحاً إلى 12:30 ظهراً

و من 04:30 مساءً إلى 07:30 مساءً

يومي الجمعة و السبت

من 08:30 صباحاً إلى 11:00 صباحاً

ومن 04:30 مساءً إلى 07:30 مساءً

شتاءً

من 04:00 مساءً إلى 07:00 مساءً

العطلة الرسمية للمتحف ( القصر الأحمر ) هي يوم الأحد.

خريطة الموقع:

Shares

Leave a Comment

Shares