جاسم محمد عبد المحسن الخرافي رئيس مجلس الأمة الكويتي السابق

ارتبط اسم ” جاسم محمد عبد المحسن الخرافي” بدولة الكويت منذ بداية تأسيس مؤسساتها حيث يرجع إليه الفضل في وضع اللبنات الأولى وتعبيد الطرق الأساسية لكثير من السياسات و القوانين التي أوصلت الكويت إلى الدولة المدنية الحديثة  ، من يطالع تاريخ الكويت يجد أن  “جاسم الخرافي ”  خدم الأمة الكويتية كان علامةً مميزةً في تاريخ الرواد المؤسسين، وأنه لم يقتصر على حقبة تاريخية محدودة وإنما أمتد لفترة طويلة تناوبت فيها أجيال و أجيال على الاستفادة من سيرته ومسيرته .

 

رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم محمد عبد المحسن الخرافي
رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم محمد عبد المحسن الخرافي

نشأة  جاسم محمد عبد المحسن الخرافي

ولد جاسم محمد عبد المحسن الخرافي بمنطقة القبلة في الكويت عام 1940 م وتلقى تعليمه الأولي بمومباي بالهند إلا أنه عاد أدراجه للكويت ليواصل تعليمه بروضة المثنى قبل أن يغادرها مرة أخرى إلى مصر محاولاً استكمال دراسته بجامعة فيكتوريا.

لم تسمح الظروف السياسية في مصر حينئذ لجاسم الخرافي في إستكمال مسيرته التعليمية إذ سرعان ما إشتعلت حرب العدوان الثلاثي عام 1956 مما دفعه إلى العودة تارة أخرى للكويت ليلتحق بثانوية الشويخ.

لم تكن الهند ومصر المحطتان الخارجيتان الوحيدتان في المسيرة التعليمية للخرافي فقد أنهى دراسته الجامعية بجامعة مانشستر البريطانية التي تخرج فيها حاصلاً على دبلوم إدارة الأعمال ليعود بعدها إلى الكويت عام 1962 الذي كان عاماً مميزاً في تاريخ الكويت دولة وأفراداً وبدأ فيه جاسم الخرافي تلمس بداياته السياسية و الاقتصادية والتمهيد للدور الكبير الذي سيكون مقدراً له أن يمارسه على الصعيد القومي والمحلي.

جاسم محمد عبد المحسن الخرافي والحياة السياسية

البداية الرسمية  للحياة السياسية للعم جاسم محمد عبد المحسن الخرافي كانت في انتخابات مجلس الأمة عام (1975-1976) حيث تم انتخابه في الفصل التشريعي الرابع بعدد أصوات 592 صوتاً، واستمر عضواً في مجلس الأمة ورئيساً للجنة الشؤون المالية في الفترة من (1981_1985) بعدد الأصوات 414 صوتاً.

ونتيجة لأدائه المميز كرئيس لجنة الشئون المالية تحت سقف مجلس الأمة الكويتي فقد عمل كوزير  للمالية و الإقتصاد في  الفترة من (1985_1990) وذلك خلال الفصل التشريعي السادس بمجموع 610 صوتاً، وإستمرت عضويته بمجلس الأمة خلال الفصل التشريعي الثامن (1996-1999) قبل أن يوسد إليه أمر رئاسة المجلس في الفصل التشريعي التاسع (1999-2003) بعدد أصوات 794 صوتاً.

إستمر جاسم الخرافي في رئاسته مجلس الأمة الكويتي لعدة دورات متتالية ففي الفترة من (2003-2006) في الفصل التشريعي العاشر حصل على المنصب بالتزكية بمجموع أصوات 1350، أما في الفصل التشريعي الحادي عشر الذي وافق الفترة من (2006-2008) فقد نجح في الحصول على ثقة 1989 مصوّت ليعاد اختياره رئيساً مرة أخرى ثم أعيد اختياره مرة أخرى في الفصل التشريعي الثاني عشر(2008-2009) بإجمالي أصوات 10839 ثم حصل عليه بالتزكية في الفصل التشريعي الثالث عشر 2010 م.

جاسم محمد عبد المحسن الخرافي رجل المواقف المشرّفة

اتسمت فترة وجود النائب الوزير جاسم الخرافي في مجلس الأمة الكويتي بتاريخ حافل من المواقف المشرفة التي حرص فيها على تحقيق الدعم الكامل للدولة الكويتية و تشريعاتها ودستورها محاولاً التوفيق بين الفرقاء السياسيين حتى كان يطلق عليه “الإطفائيّ” لشدة حرصه على نزع فتيل الأزمات و السير بالخلافات السياسية نحو طاولة الحوار الفعال.

كما لن ينسى له الشعب الكويتي دوره الفعال والحاسم في قضية مسند الإمارة التي كادت أن تودي بالبلاد إلى مالا يحمد عقباه لولا تمسكه بالدستور كاملا والحفاظ عليه وتطبيقه وهو ما ساهم بالخروج من نفق مظلم كاد أن يعصف بالدولة.

كما أظهر أجمل صور الوفاء لإرادة الشعب الذي أختاره تمسكه بمنصبه الوزاري في واحدة من أشد الفترات الاقتصادية الصعبة التي مرت بها البلاد .

رجل الأعمال جاسم الخرافي

أما على الجانب الآخر من حياة جاسم الخرافي و المتعلق بعالم المال فقد شغل العديد والعديد من المناصب التي أكَّد من خلالها على دوره الكبير على الصعيد الاقتصادي حيث لم تلهه السياسة ومتاعبها عن عالم الأعمال فقد كان عضواً منتدباً لشركة الفنادق الكويتية بين 1962 و1975، وعضواً منتدباً لشركة صناعات الألمنيوم من عام 1967 حتى 1985، وعضوا مجلس إدارة الشركة المتحدة للمقاولات بين 1972 وحتى 1981، وعضو مجلس إدارة الشركة الكويتية للأسماك 1972 وحتى 1976، وعضو مجلس إدارة الشركة الأهلية للتامين 1965 وحتى 1976، كما تقلد منصب وزير المالية والاقتصاد من 1985 وحتى 1986 ، وتسلم منصب المدير العام لمصانع ومؤسسات محمد عبد المحسن الخرافي 1961وحتى 1985.

جاسم الخرافي ودعم التقنية العربية

وفي مجال أخر لا يقل أهمية عن مجالي السياسة و الاقتصاد كان لشركة “محمد حسن الخرافي”  بالتعاون مع الجانب المصري دور هام في إحداث طفرة هائلة في المجال التقنيّ ، إذ قامت الشركة بتصنيع أول حاسوب عربيّ 100% حيث عدَّ هذا الأمر خطوة تاريخية في المحيط العربي و الإقليمي كما ساعد هذا الإنجاز العلميّ على احتضان الطاقات والعقول العربية المهاجرة واستقرارها في المنطقة خدمة لأمتها.

أما في مجال العمل التطوعي فلا ننسى أن نذكر أنه كان أحد مؤسسي جمعيات النفع العام الأهلية والعربية حيث كان عضواً فيها وله دور كبير في هذا المجال.

جاسم محمد عبد المحسن الخرافي يترأس جلسة نيابية
جاسم محمد عبد المحسن الخرافي يترأس جلسة نيابية

الخرافي علامة مضيئة في سماء الكويت

في 21 مايو 2015 توفي النائب الوزير جاسم الخرافي إثر أزمة قلبية فاجأته على متن الطائرة العائدة للوطن من تركيا مخلفاً ورائه سبعة من الأبناء هم عبد المحسن، لؤي، إياد، أنور، طلال، أحمد وبنتاً وحيده وقد كان خبر وفاته صادماً للكثيرين الذين رأوا فيه واحداً من العلامات المضيئة في سماء دولة الكويت و الذي كرَّس حياته فترة طويلة لخدمة قضايا شعبه ووطنه .

وفي لمسة وفاء وتقدير  للإنجازات التي تحققت على يد الراحل جاسم الخرافي قام أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بمنح إسمه وسام الكويت ذو الوشاح من الدرجة الممتازة وبذلك اكتملت مسيرة رجل يعتبره الكثيرون من أصحاب الأثر المشرق على دولة الكويت والأمة العربية وستظل أعماله وغرس يده  نوراً يشع دائماً ملهماً للقادمين خلفه على درب العمل و الاجتهاد.

Leave a Comment