النوخذه احمد سالم الخشتي

يعد النوخذه احمد سالم الخشتي من أبرز نواخذة السفر الشراعي في الكويت، حيث يعتبر ربانًا من الكبار والمعدودين في البلاد، فهو قبطان متميز خبير بالملاحة وأساليبها، وقد عرف عن احمد سالم الخشتي البراعة والحكمة في قيادته للسفن الشراعية، ليكون مثالاً حياً عن أولئك الرجال الأوفياء الذين جابهوا البحر متحملين مشقة السفر وصعوبة الأمواج، باحثين عن مستقبل كبير لبلدهم الكويت في مرحلة ما قبل النفط .

النوخذه احمد سالم الخشتي
النوخذه احمد سالم الخشتي

كيف أمضى النوخذه احمد سالم الخشتي حياته في الملاحة البحرية؟

ولد النوخذه احمد سالم الخشتي في الكويت عام 1885م، وهو من أحد سكان الحي القبلي فريج سعود، تعلم احمد سالم الملاحة وركوب البحر وكافة أساليب التنوخذ وهو في ريعان شبابه، وعندما بلغ العشرين من العمر كان أحد قادة الملاحة في الخليج العربي، وقد تعلم أساليب التنوخذ وقيادة السفن من والده النوخذه سالم الخشتي ثم أصبح قبطانا، يوصف النوخذه احمد سالم الخشتي بالاعتدال والحذر في قيادته لسفينته فلا هو ممن يعاند الرياح والظروف الصعبة ولقد شهد للنوخذه القبطان الانكليزي الذي كان في قيادة المنور البريطاني شورهام حين زار الكويت عام 1938م

أمضى النوخذه احمد سالم الخشتي أربعين عاماً وهو يقود السفن الشراعية، لتنتهي في منتصف الأربعينيات مسيرة حياته العملية في الملاحة والتنوخذ، وليكون أخوه النوخذه خالد بن سالم الخشتي قبطان السفن الشراعية بديلاً عنه، وقد توفي النوخذه احمد سالم الخشتي عام 1964م ووقتها كانت قد توقفت حركة الملاحة البحرية بالسفن الشراعية.

وهو بذلك يكون إستحق التقدير والإجلال مع رجال البحر الذين شحذوا همتهم العالمية فصنعوا للكويت إقتصادا ورزقا قبل أن يمّن الله عليها بنعمة النفط ، ونذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر، النوخذه احمد ابراهيم الشريده، والنوخذه ابراهيم علي الشايع، والنوخذه أمان الفلاح، والنوخذه حسين عبد الرحمن العسعوسي، والنوخذه خليفة شاهين غانم، والنوخذه صالح احمد الزويخ وبالتأكيد لن ننسى نواخذ عائلة الخشتي وعلى رأسهم النوخذه احمد سالم الخشتي.

Leave a Comment