جاسم حمد الصقر مواطن الكويت الأول

جاسم حمد الصقر أبرز السياسيين والاقتصاديين في الكويت، كان عضوا في مجلس الأمة لثلاث دورات خلال الثمانينيات، تولى عدة مناصب قيادية وفخرية في الدولة، وقد رشح ليكون القنصل الفخري في السويد لأكثر من عقد، كما حاز على وسام رفيع من الملك السويدي.

جاسم حمد الصقر
جاسم حمد الصقر

ما هي أبرز الأحداث والمراحل في السيرة الذاتية لـ جاسم حمد الصقر؟

ولد جاسم حمد الصقر في حي قبلة عام 1337 هـ الموافق 1918م والده حمد عبد الصقر، كان رئيس أول مجلس شورى، وهو مشهور بإحسانه للناس وكرمه، ومن هنا من هذه البيئة الطيبة التي شجعته على فعل الخير استقى جاسم حمد الصقر حب الخير ومساعدة الناس درس في مدرسة صالح العجيري، وهناك تعلم العلوم الأساسية إلى جانب تعلمه للقرآن الكريم، وفي نهاية التعليم الأساسي استقر في مدرسة الأحمدية، لكن بعد وفاة أبيه، انتقل جاسم حمد الصقر للدراسة في البصرة، وبقي فيها حتى نال الشهادة الثانوية، ومن ثم أراد الانتقال للدراسة في مدينة القاهرة، لكن ظروف الحرب العالمية الثانية جعلته يعدل عن هذا القرار، لينتقل إلى لبنان ويتم هناك دراسة اللغة الفرنسية، ومن ثم يعود إلى العراق لدارسة الحقوق في جامعة بغداد، ليحصل خلال منتصف الأربعينات على إجازة في الحقوق، ويكون من أوائل الجامعيين الحقوقيين في الكويت، وفي نهاية المطاف عاد إلى البصرة، واستقر فيها لمتابعة أعماله التجارية، حيث كان أحد تجار التمور في الخليج العربي، وذلك بين الهند والكويت وقد كان مندوباُ عن تجارة أسرته التي ساهمت مساهمة كبيرة في تقوية اقتصاد الكويت.

عمل جاسم حمد الصقر بعد ذلك رئيسا لجريدة القبس، ثم أصبح عضوا في البنك الوطني الكويتي ومن ثم نائباً لرئيس البنك، إلى أن ترشح لعضوية مجلس الأمة لأول مرة عام 1975م وفاز في تلك الدورة، ومن ثم ترشح للدورة الثانية عام 1981م وفاز فيها، كما فاز في عضوية مجلس الأمة للمرة الثالثة عن دورة عام 1992م.

توفي عام 2006 رحمه الله وغفر له، وقد عرف عن جاسم حمد الصقر طيبة قلبه وحبه لوطنه ولعمل الخير في كافة الأمور التي تم توكيلها إليه، وقد اعتبر النموذج المثالي للشخص المحب لأمته ودينه ووطنه، بالإضافة إلى أن كان من ذوي الرأي المسموع في المجلس، فقد كان يتكلم عن ثقة ثابتا على مبادئه التي تربى عليها، بالإضافة إلى رزانة عقلة وحكمته المعهودة، وإنفاقه المال لمساعدة إخوانه العرب في أزماتهم، ليكون جاسم حمد الصقر مثال الرجل المعطاء وقد سماه المغفور له جابر الأحمد (مواطن الكويت الأول) لاسهاماته الكبيرة في مؤتمر جدة الشعبي .

Leave a Comment